ورش عمل

صناعة الصابون بعملية التذويب والصب

18 ديسمبر
12:00 - 14:00

أضف تذكرة (AED 120)
  • 1 تذكرة
  • 2 تذاكر
  • 3 تذاكر
Loading
صناعة الصابون بعملية التذويب والصب

انضموا إلينا لتعلم كيفية تصنيع الصابون المنزلي من مكونات طبيعية!

يتعلم المشاركون في هذه الورشة العملية كيفية الاستفادة من البقايا والأعشاب والتوابل، على هامش مشروع لتصنيع الصابون والتقليل من الهدر. وتقوم مديرة الورشة ربى شعث بالإشراف على المشاركين لصنع صابون حسب أذواقهم واحتياجاتهم حسب عملية التذويب والصب، وباستخدام مواد مهملة وأطعمة جافة من منازلهم، إلى جانب الاستفادة الأغراض المتوفرة كأدوات ومواد أولية لتنفيذ المشروع. تتضمن الورشة جلسة تعليمية ونقاشية وجلسة الإجابة على الأسئلة، بالإضافة إلى وقت مخصص لصنع الصابون.

 

نتائج الورشة:

يتعلم المشاركون كيفية صناعة الصابون بطريقة التذويب والصب باستخدام إضافات من المطبخ، في سبيل إعادة التفكير في نفايات الطعام، ويستخدمون مكونات غالباً ما يُستغنى عنها عند تحضير الطعام، ومراعاة فوائدها كمواد أولية لصناعة الصابون. فضلاً عن ذلك، يجرب المشاركون بعض المواد المضافة بما يتناسب مع نوعية البشرة والتفضيلات الشخصية لكل واحد منهم.


نبذة عن مديرة الجلسة:

ربى شعث أمّ وهاوية لياقة بدنيّة وصانعة صابون. طوّرت ربى على مرّ السّنوات القليلة الماضية مهاراتها في صنع الصّابون لتبني تشكيلة مدروسة وميسورة من منتجات العناية البدنيّة. أمّا مشروعها الحاليّ «صابونة» فهو متجر للصّابون ومنتجات العناية البدنيّة قائم على وسائل التّواصل الاجتماعيّ. تسعى ربى عبر ممارساتها إلى إيجاد طرق مسؤولة نحو العناية الرّوتينيّة بالبدن عبر عمليّات إنتاج مسؤولة ومصغّرة. تتيح لها ممارساتها في صنع الصّابون المشاركة والتّعليم وصنع بضائع تحثّ على إعادة التّفكّر في ماهيّات المكوّنات وكيفيّات استعمالها وحيثيّات إيجادها وتوزيعها. تعمل ربى من مطبخ منزلها ومن استوديو الصّابون خاصّتها في دبيّ. استضافت ربى عدة ورش في مركز جميل للفنون، والمجمّع الثقافي، والسركال أفنيو.