ورش عمل

الطبيعة الداخلية: ورشة عمل حركية

15 فبراير
18:00 - 20:00

أضف تذكرة (AED 120)
  • 1 تذكرة
  • 2 تذاكر
Loading
اقرأ المزيد
 الطبيعة الداخلية: ورشة عمل حركية

الطبيعة الداخلية هي ورشة عمل حركية مرحة مدتها ساعتان تأخذ المشاركين عبر سلسلة من ممارسات التجسيد لخلق وعي جسدي وتعميق العلاقة مع الذات الآنية والماضية تحت اشراف الفنانة الأدائية سارة إبراهيم.

 

تستقبل ورشة العمل المشاركين من جميع مستويات الخبرة، وهي مخصصة للذين يمتلكون حب استطلاع وفضول حول مفاهيم معالجة الذاكرة والتجارب السابقة من خلال الحركة. يعد الأداء والحركة خلال ورشة العمل من الممارسات العلاجية التي يمكن أن تساعدنا في ترجمة الذاكرة إلى تعبير متجسد. وتعتمد الجلسة على أدوات الأداء المعاصرة مثل التصورات والنقاط والتنفس والمهام الجسمانية والبحث، مستلهمة من ممارسة إبراهيم لاستكشاف قدرة الجسد على أن يكون موقعًا شخصيًا ومجتمعيًا للتحول.

 

يُنصح بارتداء الملابس الفضفاضة والأحذية الرياضية المريحة، ولا تنسوا إحضار زجاجة المياه القابلة لإعادة التدوير!

 

تستقبل الجلسة المشاركين من جميع مستويات الحركة والقدرات ولا يشترط وجود خبرة سابقة.


عن الفنانة

 سارة إبراهيم (مواليد 1992، الرياض في المملكة العربية السعودية) فنانة بصرية وأدائية تعمل عبر العديد من الوسائط لتقديم أعمال متجذرة في تجارب الجسد. تدربت كمؤدية محترفة ومعلمة ومصممة رقص في معهد سان فرانسيسكو للرقص، وحصلت على شهادة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) من مدرسة لندن للرقص المعاصر. بدأت ممارستها القائمة على البحث أثناء دراستها للطب في الجامعة، حيث واصلت ممارساتها الأدائية. وقد أدى سعيها لفهم الجسد من خلال كل منطور ممكن – بيولوجيًا وفسيولوجيًا وتجريبيًا وما إلى ذلك - إلى حصولها على شهادة البكالوريوس من جامعة أوريغون للصحة والعلوم مركزة على الأنثروبولوجيا الطبية والصحة العامة.

 

تتناول الفنانة في عملها خلق إيماءات الجسد وتحويلها إلى لغة يمكن استخدامها للتعبير عن الحزن والتحوّل وما هو غير مرئي وعن علاقتنا بالعالم الطبيعي. ينعكس التحول من خلال الحركة في أعمالها التي تستكشف أسئلة التجسيد ودورات الاتصال، سواء كانت اجتماعية أو مكانية أو روحية.