حوارات

هيذر اتش. يونغ: عرض خاص للقرن الحادي والعشرين أم تشويش الطبيعة

6 ديسمبر
18:00 - 20:00

اقرأ المزيد
هيذر اتش. يونغ: عرض خاص للقرن الحادي والعشرين أم تشويش الطبيعة

 

:رابط

https://youtu.be/NCdAN2GMkcU

 

تأتي هذه الجلسة النقاشية كنتاج للعديد من الانتقادات الجريئة والكثيرة للمنطق الجمالي والحيوي الذاتي ونموذج التقييم الفني ووضع اللمسات الأخيرة (أو الإجهاز) على مفهوم الفن كطبيعة منفصلة، وطبيعة الفن كعمل فني، كما نراه في الديوان الشعري والفني "عرض خاص للقرن الحادي والعشرين".

 

تتعمق الجلسة في ارتباكات الشاشة المتشققة والإطار المتلاشي (منطور بعيد عن النظرة السطحية للورنيش الذي يمثل "اللمسة النهائية" في أي عمل)، وإلقاء نظرة قريبة على مشاكل التشققات وأبعادها المتفاوتة. كيف توضع اللمسات الأخيرة على الأعمال عن طريق إزالة إطارها، وتنوع المؤثرات الضوئية الناتجة، والانتقال من خلال أمثلة عديدة للتفكير عميقاً، ثم الانتقال إلى مرحلة "الإدراك"، وبالتالي، كيف يؤدي عدم تطبيع النموذج/العمل واللمسة الأخيرة/الشاشة إلى إعادة صياغة أو تأطير التساؤل الظاهر على الشاشة، أو وجهة النظر أو الأبعاد المتفاوتة لما يسمى الطبيعة، فكل شيء يؤدي إلى نقد المسألة أو البناء عليها، إلى جانب عرض الشخصي الدائم ضمن الظروف البشرية من حيث رؤيتنا لطبيعة النمذجة ووضع اللمسات الأخيرة. 

 

لتلقي مواد القراءة والعرض الموصى بها من المتحدث ، يرجى ملء النموذج التالي:

https://forms.gle/UxAJrPJuXDBoUvSHA


هيذر اتش. يونغ شاعرة ومنظّرة أدبية وصانعة كتب فنية ومديرة التدريب الأدبي في الكلية الإسكتلندية للفنون والعلوم الإنسانية، وتدرّس الشعر والخصائص الشعرية في جامعة دوندي. ألفّت كتاب "عن المطاوعة الأدبية والتفاعل المكاني مع الشعر"، في حين توجد العديد من قصائدها الشعرية وكتبها الفنية في المكتبة الإسكتلندية للشعر والمكتبة الوطنية في إسكتلندا.